استخدام الفحم في مصانع الأسمنت ، مصر

بدعم من EBRD والربح من عدم الاستقرار السياسي ، دفعت أبناء الأعمال في صناعة الأسمنت إلى تقدم جدول أعمال الفحم ، عندما تتمتع الصناعة بهامش ربح عالي إلى حد ما



التوصيف:

في وقت من عدم الاستقرار السياسي ونقص الطاقة ، تحولت الحكومة المصرية إلى إدخال الفحم المستورد كمصدر للطاقة لصناعة الأسمنت ، بسبب عدم كفاية إمدادات الغاز الطبيعي. حصلت أبناء الأعمال في صناعة الأسمنت على خسائر عالية ، حيث دفعت إلى تعزيز جدول أعمال الفحم ، عندما تتمتع الصناعة بهامش ربح عالي إلى حد ما وتستفيد من الكهرباء المدعومة وقوة الضغط القوية (1). على الرغم من عدم الموافقة من المجتمع المدني ، وسجل حافل في الصناعة المتمثل في التسبب في ارتفاع التلوث ، وافق قرار مجلس الوزراء المؤقت على احتراق الفحم في مصانع الأسمنت في حالة عدم وجود برلمان منتخب (2،3). الجماعات البيئية وحقوق الإنسان (معظمهم من الصراحة حركة المصريين ضد الفحم ، والمركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (ECESR) ، وكذلك الوزير السابق للبيئة ليلى إسكندار) تعبئت ضد هذا القرار المتخلف بشأن القانوني والبيئة والبيئة و المباني الصحية (4 ، 3).

تقنيات الفحم (5) ، هناك ظلم بيئي فعلي ومحتمل ملتزم ضد صحة ملايين المواطنين الذين يعيشون على مقربة من هذه النباتات المتجمعة في مناطق مختلفة من البلاد ، وكذلك أولئك الذين يعيشون في المناطق التي يتم فيها نقل الفحم في مفتوحة شاحنات (6 ، 1). يتم إدانة أفقر المواطنين في المناطق الحضرية للإقامة بالقرب من محطات الطاقة التي تنبعث منها مستويات عالية من التلوث ، مما يخاطر بصحتهم بينما تستمر نخبة الأعمال في الاستفادة من طاقة أرخص وأكثر ترابية (2 ، 6). شاركت EJOS ومنظمات المجتمع المدني أيضًا في حوارات مع البنك الأوروبي لإعادة الإعمار والتطوير ، وحثها على الامتناع عن تمويل مشاريع استخدام الفحم ، ولكن دون جدوى (4). بدأت شركة Cement Industries في استخدام الفحم في أغسطس 2014 (7 ، 5) وتستمر مشاريع الفحم ، حيث أعلن وزير الكهرباء مؤخرًا عن مشاريع لبناء محطة للطاقة الحرارية التي تعمل بالفحم (8). تم التغاضي عن المخاوف العامة والبيئية القوية ومكتوبة. من المحتمل أن تترجم انبعاثات ثاني أكسيد الكبريت (SO2) ، وأكاسيد النيتروجين (NOX) والزئبق إلى تكوينات المطر والضخامة الحمضية ، والأمراض التنفسية من الجسيمات ، ونقل السموم العصبية إلى الأجنة على التوالي (9).

البيانات الأساسية
اسم النزاعاستخدام الفحم في مصانع الأسمنت ، مصر
البلد:مصر
مصدر النزاع
نوع النزاع: المستوى الأولالوقود الأحفوري والعدالة المناخية/الطاقة
نوع النزاع: المستوى الثانياستخرام الفحم ومعالجته
التلوث الناجم عن النقل (التسربات، الغبار، الانبعاثات)
المواد المحددة:الاسمنت
الفحم
تفاصيل المشروع والأطراف المعنية فيه
تفاصيل المشروع

#VALUE!

نوع السكانالمدني
السكان المتأثرون20-40 مليون (تتركز غالبية محطات توليد الطاقة الأسمنتية في أكثر المناطق اكتظاظًا بالسكان)
بداية النزاع:20/11/2013
أسماء الشركات أو المؤسسات التابعة للدولةCEMEX from Mexico
Suez Cement from Egypt
Lafarge from France - In Egypt, Lafarge was the first to adopt the coal policy, and had imported coal for use in its plants even before the cabinet's approval of the practice (7, 9).
Arabian Cement from Egypt - By November, 2014, it had started a gradual switch, and had imported 700,000 tonnes of coal from South Africa, Ukraine and Spain
الأطراف الحكومية ذات الصلة:وزارة البيئة وزارة الكهرباء مجلس الوزراء المصري
المؤسسات الدولية والماليةThe European Bank for Reconstruction and Development (EBRD)
مؤسسات العدالة البيئية (والجهات الداعمة الأخرى) ومواقعها الالكترونية في حال توفرها:-المصرون ضد الفحم -المركز المصري للحقوق الاقتصادية والاجتماعية (ECESR) -رابطة التنمية الصحية والتنمية البيئية (AHED) -جمعية تنمية المجتمع في جنوب سيناء -إنتيت مصرية من أجل الحقوق الشخصية -حماية وحفظ البيئة في هورغادا (HEPCA) - مركز المصري للإصلاح التشريعي والمدني - جمعية التحرير للأطباء
النزاع والتحرك
الشدةمنخفضة (بعض التنظيم المحلي)
مرحلة ردّة الفعلردّة فعل وقائية (المرحلة الاحترازية)
المجموعات المتحركةالمجموعات المحلية
الجيران/ المواطنون/ المجتمعات
الحركات الاجتماعية
أشكال التحركإعداد تقارير/معرفة بديلة
إنشاء شبكة/ خطة جماعية
النشاط القائم على وسائل الإعلام/ الإعلام البديل
رسائل الشكاوى الرسمية والعرائض
الحملات الشعبية
التظاهرات في الشارع/ المسيرات
الحجج للمطالبة بحقوق الطبيعة
طلب إجراء تقييم اقتصادي للبيئة
تأثيرات المشروع
التأثيرات البيئيةظاهرة: تلوث الهواء
ممكنة: الاحترار العالمي, تراجع الترابط البيئي / الهيدروليجي, فقدان التنوع البيولوجي (الحياة البرية، التنوع الزراعي)
التأثيرات على الصحةظاهرة: التعرض لمخاطر غير واضحة ومعقدة (مثل التعرض للأشعة، الخ..), الأمراض والحوادث المهنية, غيرها من التأثيرات الصحية
غيرها من التأثيرات الصحيةأمراض الجهاز التنفسي
التأثيرات الاجتماعية - الاقتصاديةظاهرة: ازدياد الفساد/ استيعاب لاعبين مختلفين, انتهاكات حقوق الإنسان
النتيجة
حالة المشروعقيد التنفيذ
نتيجة النزاع/ الاستجابةقرار المحكمة (لا قرار)
القمع
هل تعتبرون ذلك نجاحًا على صعيد العدالة البيئية؟ هل تم تحقيق العدالة البيئية؟كلا
اشرحوا باقتضاببدأت مصانع الأسمنت بالفعل في استخدام الفحم المستورد ، دون أي دليل يشير إلى تحسين الظروف في ممارسات النقل أو المصنع. علاوة على ذلك ، فإن قانون الاحتجاج الجديد (مكافحة) في مصر يصب بأصوات المجتمع المدني ذات يوم.
المصادر والمواد

(6) ECESR Welcomes Renewable Energy Tariff policy, Condemns Continue of Coal Use
[click to view]

(5) Report: Report: Suez Cement begins burning coal in Qattamiya
[click to view]

Is Egypt on the verge of an environmental disaster?
[click to view]

(1) Court hears session in case against coal imports
[click to view]

(7) Egyptian cement companies start coal use
[click to view]

(9) The coal war
[click to view]

Egypt's cement firms overcome gas shortages by importing coal
[click to view]

(8) Alwafd - Egyptians Agains Coal: The Minister of Electricity's decision is disasterous
[click to view]

(2) ECERS:Following Cabinet ِApproval of Coal Use to Generate Energy
[click to view]

(3) Coal imports approval confirmed
[click to view]

(4) ECESR Publishes Correspondence with the EBRD About Plans to Finance Egyptian Government’s Use of Coal
[click to view]

المعلومات الوصفية
المساهم:EJAtlas contributor
29/07/2015
هوية النواع:2078
تعليقات
Legal notice / Aviso legal
We use cookies for statistical purposes and to improve our services. By clicking "Accept cookies" you consent to place cookies when visiting the website. For more information, and to find out how to change the configuration of cookies, please read our cookie policy. Utilizamos cookies para realizar el análisis de la navegación de los usuarios y mejorar nuestros servicios. Al pulsar "Accept cookies" consiente dichas cookies. Puede obtener más información, o bien conocer cómo cambiar la configuración, pulsando en más información.